APR
21
ورشة عمل عن قانون حماية النساء
وطنية - نظمت "مفوضية العدل" في الحزب التقدمي الإشتراكي بالتعاون مع "جمعية كفى"، ورشة عمل تدريبية حول تحديات القانون رقم 293 "حماية النساء وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري"، بحضور المحامية ليلى عواضة، وفاتن أبو شقرا عن جمعية كفى، ورئيسة الإتحاد النسائي التقدمي وفاء عابد ومشاركين من منظمة الشباب التقدمي ومحاميات ومحامي الحزب. الحسنية بداية، تحدث مفوض العدل نشأت الحسنية مشددا "على أهمية القانون وعلى دعم الحزب ومؤسساته للقانون ووجوب إزالة العوائق أمام تطبيقه بما يحمي المرأة من العنف ويكرس حقها بعيدا عن أي عنف مادي أو معنوي بما يحقق الإستقرار والطمأنينة في العائلة والمجتمع"، ورأى "أن حماية المرأة واجب وحق إنساني وحقوقي كجزء من حقوق الإنسان" مذكرا ب"موقف الحزب الداعم لحرية المرأة وحقوقها في حياة كريمة"، ومشيدا ب"جهود جمعية "كفى" في هذا المجال واضعا إمكانيات الحزب والمحامين بتصرف الجمعية". عواضة من جهتها، تحدثت المحامية ليلى عواضة عن جمعية "كفى" وعرضت "ظروف إصدار القانون وما سبقه من تحضيرات والإجراءات التي قامت بها الجمعية لمتابعة تطبيق القانون". كما أكدت على "الحاجة إلى هذا القانون وضرورة وضع العوائق أمام تطبيقه وتطويره من الثغرات التي يحتاج إلى تعديلها"، مشيدة "بالقرارات التي صدرت عن القضاء تطبيقا لهذا القانون". وبعد أن عرضت لمواد القانون وتفسيرها عرض فيلم وثائقي يحاكي حالات من العنف سبق وأن تعرضت له النساء وجرى نقاش حول القانون وتحديات تطبيقه.